مدرسة ال الشوربجى الزحرفيه المشتركه بالعريش

[اهلا وسهلا بك فى بيتك الثانى فى مدرستك ]رسالة الترحيب
مدرسة آل الشوربجى الزخرفية[/b]


تعليميه ـ ثقافيه ـ اجتماعيه ـ رياضيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول



















































تهنئ مدرسة آل الشوربجى الزخرفيه جميع العاملين بالمدرسة بمناسبة حلول العام الدراسى الجديد2015 / 2016 وكل عام وانتم بخير

شاطر | 
 

 تابع تخطيط وادارة انتاج قسم نجارة اثاث4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروان الشريف



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

مُساهمةموضوع: تابع تخطيط وادارة انتاج قسم نجارة اثاث4   الإثنين ديسمبر 27, 2010 7:00 pm



نظم الإدارة فى المشروع الصناعى الصغير

الإدارة بالنتائج :
الشكل التالى يوضح نظام إدارة المشروع الصناعى الصغير بالنتائج :








شكل يوضح الرقابة بالنتائج الرقابية المرتدة
باختصار يحتاج المشروع الصناعى الصغير أو المشترك حتى ينجز أهدافه عن طريق استخدام إمكانياته أن يحلل النشاط الخاص به بالتفصيل عن طريق توصيف الأنشطة جميعا وقياس مستلزمات كل نشاط من عمالة ومواد خام وآلات ثم معرفة مصادر كل نوع من أنواع مستلزمات الإنتاج والتشغيل ( وهنا نؤكد على المصادر البديلة أيضا وأن كانت غير مستخدمة فعلا حتى تكون مدروسه ومتواجدة عند الحاجة إليها ) وبعدها نقيس النتائج العامة للمشروع ونتائج كل نوع من المستلزمات كالأجور والمرتبات والإيجارات والأرباح والمبيعات والإنتاج والصيانة والمصروفات العامة والسلوك والاتجاهات والإضرابات والإشاعات وغيرها . وأخيرا من الضرورى معرفة استخدامات النتائج العامة والخاصة .
وهنا نستفيد من الإدارة بالنتائج وكذلك المصادر بالاستخدامات عن طريق قنوات الرقابة والمقارنات المستمرة .
وبعد تحليل النشاط يستطيع صاحب المشروع الصغير تحديد الوظائف الإدارية والعمليات اللآزمة كالتخطيط والتوظيف والتنسيق والتوجيه والتنظيم والقيادة والرقابة والمتابعة .


الإدارة العلمية ( الإدارة بالأنظمة )

من الصعب أن يعتمد صاحب المشروع الصناعى الصغير على الوظائف الإدارية والعمليات اللآزمة كالتخطيط والتوظيف والتنسيق والتوجيه والتنظيم والقيادة والرقابة والمتابعة لأن نطاق الوقت والجهد والمعرفة والتذاكر والتخصص محدود ومن هنا فهو فى حاجة لأنظمه تساعده على قيادة المشروع والتغيير والتفاهم مع البيئة التى تتغير باستمرار بسبب المنافسة والسوق والمشترين والحالة الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجيا المتطورة والعلاقات الدولية والقوانين والضرائب والجمارك . ومن هنا فهو فى حاجة للأنظمة المساعدة الآتية :
نظم المعلومات – الاتصالات – اتخاذ القرارات – القيادة – تقيم الأداء وتحسينه – التجديد والابتكار- تحليل السلوك والحاجات – نظم الحوافز – التنمية التنظيمية – نظم التدريب والترقية – العلاقات مع البيئة – نظم خاصة بالنواحي المالية والإنتاجية – والتسويقية –والأفراد والمخازن والمشتريات والمبيعات والإعلان والنظم المحاسبية والتكاليف .
وتنقسم النظم الإدارية المساعدة إلى ثلاثة مجموعات هى :
(1) مجموعة الأنظمة الأدائية :
وهى الأنظمة التى تحسن من الإنتاج والعمل الفعال والإنتاجية والابتكار مثال نظم المعلومات والإتصالات والقرارات والقيادة وتقييم الأداء وتحسينه والتجديد والابتكار .
(2) مجموعة الأنظمة السلوكية :
وهى الأنظمة التى تحسن من السلوك وتهتم بالناس لأنهم أعضاء التنظيم فى المشروع وترفع هذه النظم من الحالة المعنوية وتشبع حاجات الناس . ومن هذه الأنظمة الإدارية تحليل السلوك والحاجات ووضع نظم الحوافز والتنمية التنظيمية ونظم التدريب والترقية والمسئولية الاجتماعية للمشروع الصغير تجاه البيئة المحيطة .
(3) مجموعة الأنظمة الوظائفية :
وهى الأنظمة التى تحسن وتربط بين الأداء والسلوك وهى نظم ولوائح وإجراءات وسياسات خاصة بالنواحي المالية والإنتاجية والتسويقية والأفراد والمخازن والمشتريات والمبيعات والإعلان والنظم المحاسبية والتكاليف وأي نظام أخر تستلزمه طبيعة النشاط فى المشروع الصغير .
ويعرف هذا الأسلوب الإداري الذي افترضناه ( بأسلوب الإدارة بالأنظمة وبرمجة الأهداف ) .
وباختصار تشمل إدارة أعمال المشروعات الصغيرة أنشطة الشراء والتصنيع والتخزين والبيع والإعلان والتوزيع والتمويل والمحاسبة والاستثمار والتعيين والتدريب والتسعير وتحديد الأجور والحوافز وإنهاء الخدمة واستخدام المعلومات ومصادرها والاتصال بالبيئة من منافسين وموردين وعملاء ومشترين ومستثمرين وممثلي الحكومة والشركات الدولية ، وتشمل أعمال المشروعات الصغيرة أنشطة عديدة أخرى تختلف باختلاف نوع المشروع مثال الاستيراد والتصدير والاتصال بالبنوك والشركات الدولية والمحلية والبحث عن حاجة المستهلكين والمشترين وفتح حسابات خارجية والحصول علي الأموال والاقتراض أحيانا والبيع الآجل والتحصيل والتأمين لدي الغير أو إعادة التأمين .
وغالبا مايقوم رجل الأعمال الصغيرة بكل أو أغلب هذه الوظائف بنفسه لصغر المشروع نسبيا ولتداخل تلك الأعمال وصعوبة تقسيمها وتخصيصها أحيانا أخري . فهو غالبا مدير عام ومدير إنتاج وتشغيل ومدير تسويق ومشتريات وإعلان وتمويل في نفس الوقت : أي أنه مدير غير متخصص . صحيح أنه كلما كبرت الأعمال كلما احتاج لتفويض السلطات والتخصص وتقسيم العمل ، ولكن حتي في هذه الظروف تجد أن تلك الأعمال مترابطة ويميل صاحب المشروع لمركزيتها والرجوع إليه فيها وبطريقة مستمرة متكررة.
ومن الملاحظ أن هذا الوضع قائم ليس فقط في المشروعات الصغيرة ولكن في المشروعات المتوسطة الحجم أيضا ، وهي النمط السائد في معظم الدول العربية أيضا وغيرها . ويساعد الأسلوب المقترح للإدارة بالأنظمة لتفهم الأنشطة والأعمال ومدي العلاقات والتداخل بينها بطريقة سريعة ومنظمة ومفيدة جدا . فإذا تم تحليل النظام بالمشروعات الصغيرة سهل بعد ذلك القيام بوظائف الإدارة من تخطيط وتنظيم وتوظيف وتوجيه ورقابة . ومن ثم سهل أيضا التعرف علي النظم السلوكية التي تناسب العاملين ونظم الأداء والفعالية المطلوبة ونظم العمل الواجب تطبيقها .
وإدارة المشروعات الصغيرة تتطلب القيام بالأعباء والمسئوليات والإنجازات الآتية :
1- تحليل نظام إدارة الأعمال الصغيرة أو المشتركة .
2- تحديد الوظائف الإدارية الرئيسية اللازمة مثال التخطيط للأعمال الصغيرة وتتضمن التنبؤ بالسوق والطلب وتحديد الأهداف وأولوياتها ووضع البرامج والميزانيات والمعايير والمقاييس والسياسات والخطط الفرعية – وتوظيف الموارد اللازمة من العاملين والمعدات الصغيرة والمواد الخام والمساعدة ، وتوجيه الموارد والتنسيق بينها والرقابة علي الأنشطة والمتابعة قيادة المشروع الصغير لتحقيق الأهداف باستخدام الموارد المتوفرة .
3- توفير المعلومات اللازمة من المصادر الداخلية والمصادر الخارجية ، عن السوق والعملاء والموردين والتجار والأسعار والمنافسة والنواحي الفنية وفرص التمويل وأسواق المال وسوق العمل والحرفيين وغيرهم . وضع أسس الاتصالات بين المشروع الصغير والبيئة المحيطة ، ووضع أسس لمناولة ومعالجة وتحمل المخاطرة واتخاذ القرارات المختلفة سواء أكانت المؤكدة أو الغير مؤكدة أو ذات المخاطرة أو المنافسة المتعارضة – وتقييم أداء المشروع الصغير ككل ولكل نشاط ليس فقط من الناحية الربحية باستخدام النظم المحاسبية ولكن أيضا من النواحي الإنتاجية والتسويقية والمالية وأداء العاملين من رجال بيع وعمال مشرفين .
4- تحليل السلوك وقياس علاقته بالإنتاجية ووضع نظم للأجور والحوافز والدوافع والتدريب وتطوير المنظمة وتنميتها ووضع نظام للعلاقات مع البيئة والإعلام والإعلان وتجديد وتطوير النواحي الفنية وطرق العمل .
وهو ما أطلقنا عليه سابقا الإدارة بالأنظمة Managmenent by Systems (MBS) في المشروعات الصغيرة والمشروعات المشتركة . وترتبط إدارة الأعمال الصغيرة بأسس عديدة للأداء تتعلق بالخبرة السابقة لمدير المشروع الصغير وقدراته وسلوكه ومستوي تطلعاته وسماته القيادية . ودرجة تحمله للمخاطرة وعلاقاته مع المرءوسين والزملاء والبيئة . أي أن قدرات مدير المشروع الصغير مرتبطة بسلوكه الإنساني ومدي تحقيق الانجازات والأهداف المطلوبة .
وتتضمن إذن إدارة أعمال المشروعات الصغيرة تطبيق الإطار الإداري المقترح أعلاه في جميع أنشطة المشروع مثال ذلك :
1- أنشطة الشراء والتخزين والاستلام والصرف .
2- أنشطة التصنيع والتشغيل والإنتاج والعمليات والخدمات .
3- أنشطة البيع والتوزيع والإعلان النقل والشحن والتسعير وتحديد قنوات البيع والترويج والدعاية وتحديد السلعة والتغليف .
4- تحديد مصادر التمويل والاستثمار والائتمان والتحصيل والنقدية والاقتراض والبيع الآجل والمراجعة والمحاسبة والتكاليف والموازنات التخطيطية .
5- دراسة قرار الدخول في الأعمال الصغيرة أو عدم الدخول فيها .
6- تحديد مصادر المعلومات الداخلية والخارجية للمشروعات الصغيرة.
7- تحليل النسب المالية والأرباح والمبيعات والأنشطة والتنبؤ بالمستقبل .
8- تحديد استراتيجية التسويق وتخطيط المبيعات والإعلان .
9- اختيار أنواع التأمين ضد المخاطرة .
10- تحديد العلاقات بين المشروع الصغير والبيئة المحيطة من حكومة ومنافسة وموردين وعملاء وبنوك ومستثمرين وغيرهم .
قيادة المشروعات الصغيرة والنمو الذاتي :
يعتمد نجاح المشروع الصغير علي شخصية صاحبه ومديره
ويعني ذلك أن هناك سمات قيادية معينة يجب توفرها :
1- الرغبة في تحمل مخاطرة وحب البناء والانجاز الذاتي والتطلعات الذاتية العالية .
2- اكتشاف المجهول وفتح الأسواق الجديدة والتعامل في السلع الجديدة والابتكار والتطوير وغيرها .
3- استخدام عديد من برامج التدريب اليوم لمساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة علي تحصيل المعرفة الجديدة في إدارة هذه المشروعات .
4- الإدارية وبحوث التسويق والسلعة والمستهلك والحوافز وغيرها .
وينعكس نمو المشروع الصغير أو المشترك علي نمو الشركاء والعاملين فيه بسرعة بالمقارنة بالمشروعات الكبيرة . أي أن فرصة الخبرة السريعة والمباشرة أكبر في المشروع الصغير عن الخبرة في المشروع الكبير . فارتباط الفرد صاحب المشروع بالأنشطة التي يقوم بها وبالحافز الفردي المتوفر يحقق نتائج قصوى ونمو ذات سريع .. فغالبا ما يقضي صاحب المشروع وقتا طويلا يوميا في أعماله الخاصة بالمقارنة بوقته العائلي أو وقته لو أنه في وظيفة حكومية .









عناصر وحساب التكاليف الصناعية

أن التكاليف الصناعية كأداة تستخدمها الإدارة الحديثة أصبحت تتطلب قدرا كبيرا من المعرفة والدراية بأساليب وضعها بما يتفق مع الأهداف الكبرى والنشاط الإقتصادى فى قطاع الصناعة وذلك حتى تتمكن المنشآت المختلفة من الاطمئنان إلى السلامة سياستها وخططها سواء فيما يتعلق بالتخطيط لإنتاج أو فيما يتعلق بقياس التوزيع لإمكان التعرف على أسس المفاضلة بين المنتجات المختلفة وبالتالى إتخاذ ما يلزم من خطوات لترويج الأصناف الوفيرة الربح .
تعريف :
يمكن تعريف محاسبة التكاليف بأنها تجميع وتحليل بنود المصروفات بهدف تحديد سعر المنتج واستخدام هذه البيانات فى الرقابة على عناصر التكلفة .
ومن هذا التعريف يمكن القول أن محاسبة التكاليف تقوم بوظيفتين رئيسيتين فى المشروع وهما :
1- تحديد تكلفة الإنتاج بغرض تحديد سعر المنتج .
2- الرقابة على عناصر التكاليف .
وبذلك يتضح أنه يمكن إستخدام حساب التكاليف الصناعية للأمور التالية :
( أ ) تحديد تكلفة إنتاج الوحدة من المنتج النهائى .
(ب) تقييم الهالك أو المفقود فى كل عملية صناعية .
(ج) إتخاذ قرار بحجم المخزون .
( د ) تحديد الحجم الإقتصادى للإنتاج .
(هـ) الاختيار بين الطرق المختلفة للإنتاج .
( و ) الاختيار بين شراء وإنتاج سلعة معينة .
أنظمة التكاليف :
تشمل أنظمة التكاليف مجموعتان رئيسيتان هما :
أولآ : التكاليف الفعلية :
وهى التكاليف التى تحدث فعلا والتى يمكن حصرها فى بيانات من مجموعة المستندات والبطاقات التى تتداول بين أقسام المصنع أو بين المصنع وخارج المصنع .
وهى سهلة التخطيط ويمكن الحصول بها على صورة حقيقية لتكاليف الإنتاج – أما عيوبها فى ضرورة الانتظار حتى تنتهي الفترة التي يتم خلالها الإنتاج ومن ثم حسابات التكاليف .

ثانيا : التكاليف المحسوبة مقدما :
وتشمل أنظمة التكاليف المحسوبة مقدما نوعين رئيسيين هما :
(أ) تكاليف تقديرية .
(ب) تكاليف معيارية .

(أ) التكاليف التقديرية :
ويتم وضعها بمعرفة الفنيين بالاشتراك مع محاسبي التكاليف لتقدير ما يمكن أن تكون عليه تكاليف كل عنصر من عناصر الإنتاج فى الفترة الزمنية المقبلة – وتعتمد هذه التقديرات على الخبرة السابقة وظروف العمل المحيطة - ويعيب هذه الطريقة أنه لايمكن الاعتماد عليها فى وضع خطة محكمة لعوامل الإنتاج مستقبلا .

(ب) التكاليف المعيارية :
وتقوم على أساس دراسة عمليه لعناصر التكاليف بناء علي تخطيط طرق الإنتاج وتحديد العمليات التي يمر بها المنتج
وكما سبق أن أوضحنا أن حساب التكاليف مقدما وخاصة التكاليف المعيارية تتخذ كمقياس لما ستكون عليه تكاليف الإنتاج وكاساسا للتخطيط والرقابة علي الإنتاج . وبالتالي فحساب التكاليف المعيارية يحقق الأغراض الآتية:
1- رسم سياسة البيع والإنتاج وتحديد سعرالبيع
2- تحديد نقطة التعادل وهي تمثل حجم الإنتاج الذي يتساوي عنده التكاليف الكلية مع قيمة المبيعات
3- إيجاد وسيلة لقياس درجة الكفاية الإنتاجية لعناصر التكاليف.

(ب) مكونات عناصر التكاليف :
المقصود بعناصر التكاليف هو كل قيم الكميات من عوامل الإنتاج التي تستهلك فعلا في العمليات الإنتاجية في سبيل إتمام المنتجات حسب شروطها ومواصفاتها – ويمكن تقسيم عناصر التكاليف الأساسية إلي :
(1) عناصر مباشرة :
وهي التي تصرف خصيصا علي المنتج ومن ثم يمكن قياس كميتها وتحميلها رأسا علي وحدة المنتج
( ب) عناصر غير مباشرة :
وهي التي تتفق علي النشاط الإنتاجي بصفة عامة وليس علي وحدات معينة ولو أنها توزع في النهاية علي كل الوحدات المنتجة .


كما يمكن تقسيم عناصر التكاليف وحصرها فيما يلي :
أولا : المواد
ثانيا : الأجور
ثالثا : المصروفات الصناعية العامة
أولا : تكلفة المواد :
ونقسم المواد الداخلة في الإنتاج :
( 1 ) تكلفة المواد المباشرة :
وهي تكاليف المواد التي تدخل مباشرة في المنتج أو منتجات المشروع مثل (الحديد - النحاس – الألمونيوم – الخشب – الغراء ... الخ ) .
( ب ) تكلفه المواد الغير مباشرة :
وهي تكاليف المواد التي تستخدم في المشروع الصناعي ولكنها لا تدخل في تركيب المنتج مثل ( الوقود – الزيوت – فاقد التصنيع من الخام ... الخ ) .
ثانيا : تكلفة الأجور :
يمكن تقسيم تكلفة الأجور إلي :
( 1 ) تكلفة الأجور المباشرة :وهي تكلفة أجور العمال الذين يقومون فعلا بالإنتاج .
( ب ) تكلفة الأجور الغير مباشرة :وهي أجور العمال الذين يقمون مباشرة بالإنتاج ولكنهم يشاركون فيه مثل ( مساعدي العمال – عمال خدمات الإنتاج مثل الصيانة – التفتيش – النقل التخزين ... الخ ) .
ثالثا المصروفات العامة الصناعية :
والمقصود بها مصروفات الإدارة الفنية والإدارية العامة بكل أنشطنها ووظائفها المختلفة والتي وأن كانت لاتدخل فى وحدة المنتج ولكنها تحمل فى النهاية على إجمالي حجم الإنتاج ويمكن تقسيمها إلى :
(1) مصاريف الإنتاج :
وهى تشمل مايلى :
(أ) المصاريف التى تنفق بصفة خاصة على عمليات التحضير للإنتاج والخدمات الضرورية له مثل نفقات التصميم والتحليل التكنولوجي وتكاليف الصيانة والتفتتيش والتخزين والقوى المحركة والإضاءة .... الخ
(ب) أجور العمال فى مكاتب الإدارة الفنية للإنتاج والمشرفين والعاملين بتصميم وتحليل الإنتاج والتفتيش والصيانة والتخزين والنقل .... الخ والشراء وحسابات التكاليف ( أجور كل العاملين فى وظيفة الإنتاج والخدمات الأساسية لها )
(جـ) مصروفات متنوعة وتشمل أقساط استهلاك الأصول والإيجارات والتأمين والضرائب .

(2) مصاريف الإدارة العامة :
وهى تشمل الإدارات المالية وشئون الأفراد وأجور العاملين بها ونفقات إستهلاك كافة احتياجاتهم المتعلقة بطبيعة العمل .

(3) مصاريف البيع :
وتشمل مصاريف الدعاية والإعلان وكل الإجراءات الأخرى المتعلقة بالتسويق والبيع وأجور العاملين لهذا النشاط وعادة ماتسجل مصاريف البيع بمفردها هكذا حتى يمكن الحكم على درجة كفاءة قسم البيع والتسويق .
والشكل التالي يوضح الطريقة التي يمكن إتباعها لتجميع عناصر التكاليف الأساسية بغرض تسعير الإنتاج أي تحديد سعر البيع .










(5) (4) (3) (2) (1)


ويوضح الشكل عالية :
1- السعر الأولي = أجور العمال + تكلفة المواد الخام .
2- سعر تكلفة المصنع = السعر الأولي + مصروفات الإنتاج .
3- سعر الإنتاج = سعر تكلفة المصنع + مصروفات الإدارة العامة .
4- تكاليف الإنتاج = سعر الإنتاج + مصروفات البيع .
5- سعر البيع = التكاليف الكلية للإنتاج + الربح .
ويحدد السعر بنسبة 20 % من سعر البيع أو 25 % من إجمالي تكاليف الإنتاج.
تحميل المصروفات الصناعية العامة علي المنتج :
يعتبر توزيع أو تحميل المصروفات العامة الصناعية علي وحدة الإنتاج أصعب وأعقد مشكلة تواجه القائمين بتسعير الإنتاج وهم يعتمدون في سبيل تحقيق هذا الهدف في تحميل تلك المصاريف الصناعية علي وجدة الإنتاج . بناء علي عامل محدد أو بنسبة معينة وهناك أكثر من طريقة يمكن تطبيقها .
أولا : علي أسس المادة المباشرة :
وتطبيق هذه الطريقة في حالة الإنتاج المستمر مثل مصانع السكر - الأسمنت - الدرفلة - حيث لا يتغير المنتج ويكون عمليات إنتاجه علي وتيرة واحدة وصفات ثابتة - وفي هذه الحالة تحدد المصروفات الصناعية العامة خلال فترة زمنية معينة ثم توزع علي حجم الإنتاج خلال نفس الفترة ولا تصلح هذه الطريقة في مصنع تعاقدي حيث تتغير المنتجات من فترة لأخرى حسب طبيعة التعاقدات .

ثانيا : علي أساس العامل المباشر :
وتطبيق هذه الطريقة في حالة المشروعات التي تنتج عدد من المنتجات لها نفس الخصائص من حيث الشكل والحجم وفي نفس الوقت تكون أجور العاملين في نفس المستوي وتتخلص هذه الطريقة بمقارنة أجور العمال المباشرة بالمصاريف العامة في فترة زمنية محددة ( شهر مثلا ) ثم تستخدم النسبة بينما في تحميل المصروفات العامة علي حجم الإنتاج في نفس الفترة .
ويكون سعر تكلفة المصنع في هذه الحالة كالأتي :
سعر التكلفة = سعر المواد الخام المباشرة + مصاريف أجور العمال المباشرين + تحميل المصروفات العامة .

ثالثا : على أسس مجموع تكلفة المادة الخام المباشرة + أجور العمال المباشرين :
تستخدم هذه الطريقة عندما يكون لكل من المادة الخام المباشرة وأجور العمال المباشرين نفس قوة التأثير بحيث لا يمكن إهمال إحداهما على حساب الأخرى وهى أكثر الطرق فعالية وواقعية فى تحميل المصروفات العامة على المنتج .

رابعا : على أساس عدد ساعات شغل الآلات :
تستخدم في حالة الإنتاج الآلي الذي يتم فيه إنتاج المنتجات على ماكينات آلية وتكون وظيفة العامل هي مراقبة الآلات فقط .




أسئلة عن الإدارة والتكاليف

س1 :عرف كل من الإدارة - التكاليف ؟

س2 ماهى عناصر الإدارة الناجحة فى المشروع الصناعى الصغير ؟

س3وضح بالشرح كل عنصر من عناصر الإدارة الناجحة في المشروع الصناعي الصغير ؟

س4 وضح بالشرح نظام إدارة المشروع الصناعي الصغير بالنتائج ؟

س5 قل ما تعرفه عن الإدارة العلمية ( الإدارة بالأنظمة ) – وما هي الأنظمة الإدارية المساعدة التي يحتاج إليها صاحب المشروع الصناعي الصغير .

س6 تنقسم النظم الإدارية المساعدة إلي ثلاثة مجموعات – وضح كل مع الشرح .
س:7ما هي المسئوليات والإنجازات التي تطلبها إدارة المشروعات الصناعية الصغيرة ؟

س8 ما هي أنشطة المشروع التي يتضمنها إدارة أعمال المشروعات الصناعية الصغيرة ؟

س9 : عرف محاسبة التكاليف – وما هي الوظائف التي تقوم بها محاسبة التكاليف في المشروع الصناعي ؟

س10 : ما هي الأمور التي يمكن استخدام حساب التكاليف من أجلها ؟

س11 : وضح بالشرح أنظمة التكاليف التي تعرفها ؟

س12 : ما هو المقصود بعناصر التكاليف ؟ وما هي عناصر التكاليف الأساسية مع إيضاح كل بالشرح ؟

س13 : ما هو المقصود بالمصروفات العامة الصناعية ؟ وضع كل مع الشرح .

س14 : ارسم شكلا يوضح الطريقة التي يمكن إتباعها لتجميع عناصر التكاليف الأساسية بغرض تسعير الإنتاج حتى يمكن تحديد سعر البيع .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع تخطيط وادارة انتاج قسم نجارة اثاث4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ال الشوربجى الزحرفيه المشتركه بالعريش :: اقسام المدرسة الرئسية :: منهج قسم نجارة الاثاث-
انتقل الى: